72٪ يعانون من اضطرابات النوم - ما هو دور الميلاتونين ؟

وفقًا للجمعية الأمريكية للسكري، يعاني ما يقرب من 72% من البالغين في الولايات المتحدة من اضطرابات النوم على الأقل مرة واحدة في الشهر. هل أنت من ضمن هذه النسبة؟

إذا كنت تكافح من أجل الحصول على قسطٍ وافرٍ من النوم ليلاً، أو تستيقظ تشعر بالإرهاق، فقد يكون جسمك يفتقر إلى هرمون الميلاتونين الطبيعي.


اكتشف دور الميلاتونين في نوم أفضل!

يُعد الميلاتونين منظم النوم الطبيعي للجسم، يلعب دورًا رئيسيًا في تنظيم دورة النوم والاستيقاظ الصحية.

في هذا المقال من متجر ڤيتاجين، ستتعرف على كل ما تريد معرفته عن الميلاتونين، بما في ذلك:

  • ما هو الميلاتونين وكيف يعمل؟
  • فوائد الميلاتونين العديدة لصحتك العامة.
  • علامات تدل على حاجتك لمكملات الميلاتونين.
  • الجرعة الآمنة من الميلاتونين.
  • منتجات الميلاتونين عالية الجودة التي نوفرها في فيتاجين.


الميلاتونين: بطاقة هويتك إلى نوم أفضل

ما هو الميلاتونين؟

الميلاتونين هو هرمون طبيعي يُنتجه الجسم في الغدة الصنوبرية الموجودة في الدماغ. يرتبط إنتاج الميلاتونين بشكل كبير بالضوء، حيث يزداد إنتاجه في الظلام ويقل في الضوء. وهذا ما يفسر سبب شعورنا بالنعاس عادةً عند حلول الظلام.

كيف يعمل الميلاتونين؟

يساعد الميلاتونين على تنظيم إيقاع الساعة البيولوجية للجسم، وهي دورة النوم والاستيقاظ الطبيعية التي تحدث على مدار 24 ساعة تقريبًا. عندما يحل الظلام، يزداد إنتاج الميلاتونين، مما يُرسل إشارات إلى الجسم بأنه حان وقت النوم عن طريق زيادة تدريجية في النعاس. ويستمر إنتاج الميلاتونين حتى الليل، ويبلغ الذروة في الليل بعد حوالي 7 ساعات من الغروب. وعند التعرض للشمس يمنع إنتاج هرمون النوم وهذا يساعد الشخص على الشعور بالنشاط واليقظة.


فوائد الميلاتونين العديدة لصحتك العامة:

  1. تحسين جودة النوم: يساعد الميلاتونين على النوم بشكل أسرع والبقاء نائماً لفترة أطول، مما يُعزز النوم العميق والمريح.
  2. دعم صحة الجهاز المناعي: أظهرت الدراسات أن الميلاتونين يُعزز وظيفة الجهاز المناعي ويساعد الجسم على مكافحة الالتهابات.
  3. تعزيز الصحة النفسية: يساعد الميلاتونين على تحسين الحالة المزاجية وتقليل أعراض الاكتئاب الموسمي.
  4. دعم صحة البشرة: الميلاتونين له خصائص مضادة للأكسدة التي تساعد على حماية البشرة من أضرار الجذور الحرة.


هل تحتاج إلى مكملات الميلاتونين؟

يمكن أن يستفاد من مكملات الميلاتونين الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات النوم المختلفة، بما في ذلك:

  • الأرق: صعوبة النوم أو البقاء نائماً.
  • فرق التوقيت (Jet Lag): اضطراب النوم الذي يحدث نتيجة السفر عبر مناطق زمنية مختلفة.
  • اضطراب الرحلات الجوية الطويلة: صعوبة النوم بسبب تغيير الجدول الزمني للنوم والاستيقاظ.
  • اضطراب النوم بسبب العمل بنظام الورديات: صعوبة النوم بسبب العمل ليلاً أو في ساعات غير منتظمة.
  • اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط (ADHD): يبدو أن الأطفال المصابين باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه لديهم خطر متزايد للإصابة باضطرابات الساعة البيولوجية التي تسبب الأرق ، لذلك قد تكون مرشحة للميلاتونين التكميلي.
  • اضطراب طيف التوحد (ASD): مشاكل النوم شائعة عند الأطفال المصابين بالتوحد. علاوة على ذلك ، قد لا تكون التدخلات السلوكية ونظافة النوم التي تعمل مع أقرانهم الذين يتطورون عادة فعالة في هذه الفئة من السكان. في مثل هذه الحالات ، قد يساعد الميلاتونين الأطفال تغفو وتنام لفترة أطول.


اضطراب النوم خلال  الرحلات الجوية الطويلة هو عدم القدرة على النوم نتيجة لتغير أوقات النوم والاستيقاظ. تعرف على دور الميلاتونين في العلاج.


جرعة الميلاتونين الآمنة:

تختلف الجرعة المُوصى بها من مكملات الميلاتونين بناءً على العمر والغرض من الاستخدام. من المهم استشارة الطبيب قبل البدء بتناول أي مكملات، بما في ذلك الميلاتونين، لتحديد الجرعة المناسبة لك.


بدائل الميلاتونين

الميلاتونين ليس الخيار الصحيح للجميع. قد تحصل على النتائج التي تبحث عنها من خلال تنمية عادات النوم الصحية ، أو تغيير بيئة نومك ، أو معالجة الأسباب الجذرية لصعوبات نومك.

  1. ممارسة العادات الصحية للنوم: يمكن أن يساعدك الالتزام بممارسات النوم الصحية على النوم بشكل أفضل. حاول الذهاب إلى الفراش والاستيقاظ في نفس الوقت كل يوم. طور روتين مريح لوقت النوم. ممارسة الرياضة بانتظام ، وتجنب الكافيين والكحول في المساء.
  2. تجنب الشاشات في الساعات التي تسبق النوم: الهواتف والجوال وأجهزة التلفزيون والأجهزة الإلكترونية الأخرى المزودة بشاشات تنبعث منها ضوء أزرق يمنع إنتاج الميلاتونين.
  3. تعزيز بيئة نومك: تأكد من أن غرفة نومك باردة ومظلمة وهادئة. ضع في اعتبارك شراء مرتبة أكثر راحة أو ملاءات بخامات صحية عالية الجودة.
  4. معالجة المخاوف الصحية الكامنة: يمكن أن تتداخل العديد من المشاكل الصحية مع النوم. قد يساعدك علاج حالات مثل الألم المزمن وتوقف التنفس أثناء النوم والارتجاع الحمضي في الحصول على نوم أفضل.
  5. ركز على صحتك العقلية: التوتر والقلق والاكتئاب يمكن أن تجعل من الصعب النوم. فكر في زيارة متخصص أو الانخراط في تمارين الاسترخاء أو طلب الدعم من العائلة والأصدقاء.
  6. جرب العلاج السلوكي المعرفي للأرق (CBT-I): إذا كنت تعاني من الأرق ، فيمكنك تجربة العلاج المعرفي السلوكي ، وهو علاج فعال للأرق. يتضمن العلاج المعرفي السلوكي معالجة أنماط التفكير والسلوكيات التي تتداخل مع النوم بمساعدة أخصائي صحة عقلية مرخص.

كما ترى، يلعب الميلاتونين دوراً رئيسيًا في تنظيم النوم وصحة الجسم بشكل عام. إذا كنت تعاني من اضطرابات النوم أو تبحث عن تحسين نوعية نومك، فاستشر طبيبك لمعرفة ما إذا كانت مكملات الميلاتونين خياراً مناسباً لك.


منتجات الميلاتونين عالية الجودة من ڤيتاجين:

فيتاجين تضع بين يديك تشكيلة واسعة من مكملات الميلاتونين عالية الجودة و بجرعات متنوعة لتناسب احتياجاتك. تتميز منتجاتنا انها:

  • فعالة وآمنة.
  • خالية من المواد الضارة.

تصفح موقع فيتاجين واكتشف المكمل الغذائي سليب الذي سيلبي احتياجاتك لتحصل على نوم هانئ ليلاً وصحوة مشرقة صباحاً! 


للحصول على معلومات إضافية حول نمط الحياة الصحي يُرجى زيارة مدونة ڤيتاجين 

مراجع Diabetes Research, Education, Advocacy | ADA 

Free Radicals, Antioxidants in Disease and Health - PMC (nih.gov)